منتدى للشباب لمناقشة مشاكلهم و التسلية و كل ما هو ممتع و مفيد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رصاصات جارحة الجرح قائم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mero
سوري عزيز
سوري عزيز
avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 13/04/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رصاصات جارحة الجرح قائم   الخميس أبريل 15, 2010 2:31 pm

رصاصة تلو الأخرى!!...

أولها رصاصة تخترق صدر ذاك العجوز الهرم الساجد وبيده مسبحة يدعو خالقه عز وجل ان يرحمه ويقيه من عذاب النار الهالعه.....

ثانيها رصاصة تدنس المسجد الطاهر....ولا يدنس المسجد شيئا!!...

طاهر وسيبقى بوجه الله طاهر...

رصاصة.....

تخترق جدران الأقصى...

فتتصدى الملائكة صامده!!

تمسكها وتردها وكأنها مرآةٌ تعكس الانوار من بعيد وقريب ...

ثالثها.. رصاصة تقتل طفلا مسكينا يرتضع من ثدي امه اثناء حرب باردة تختطف الارواح وكأن الروح الواحدة جرثومة فتاكة قاتلة تُقتل بالمبيدات....

رابعها....رصاصة اطلقها انسان متوحش نحو إمرأةٍ تطلب العون من اخوانها....

توسلته!!....

نادته بسيدي....لا تقتلني....طفلي يموت...أريد المساعده!!

لم يأبه لها...إنما...

قد وجه المسدس بوجهها..

بل لم يكن مسدس...

كان كالشيطان الاسود الشرير امام انسانة بريئة لا تهوى الا الله....
صاحب العزة والجلاله!!


صرخت...اشهد ان لا اله غيره...رب محمد رب الانبياء سائرهم والرصاصة الفتاكة تخترق قلبها...

تقطعه تقطيعا...

فها هو العدو اللدود....

ماثلاً وعيناه تقدحا الشرار الاحمر سيتفجر بغضا لنا....

سيهجم الان فارتدعوا...

سيهجم فلاااااااا تسنحوا له ماثلين خائفين... !!

لكن استشهدواااا

لا تركعوا....

لا تتوسلوا لأنقاذ حياتكم فالله المنقذ...

هكذا حالهم اخواننا...

اطفالنا تموت ..

تحت التراب تحتضر....

جثث هاوية ينشلونها...

دماء تغطي الجثث

والدماء ما زالت تنزف...

كلماتي تبكي...

عيناي تدمع...

اصابعي ترتعد...

فما ذنب طفل صغير يولد اثناء حرب ومن ثم يموت ايضا بالحرب ذاتها..

كتب عمره ان يحيى هنا ويموت هنا بنفس اللحظات أيضا..

ما ذنب امراةٍ تسعى لجمعِ طعام لفلذات كبدها بأن تخترقها الرصاصة وتقطعها اربا....

كلاااااااا...!!

فالله شاهد
ولكل آنٍ واعد....

سيأتي الأجل الموعود وسننتصر...

لحب الله ولجنته ننتظر...

شهداء قد ماتوا....

شهداء سيدخلون جنته ورائحة المسك تخيم على محياهم...

لكم اتمنى ان استنشق عبير اخوتي الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم لوطنهم بسبيل الله...

حرمونا من موطننا...
ويحتفلون بقيام عالمهم!!

ويحرمونا من الحزن على نكبتها..

لكم مضحك هذا الامر...

يجبروننا على الفرحة!!

ولا يريدونا ان نحزن!

أبالله عليكم أعدل هذا...؟!

يعتصروننا عصرا!!

ويقتلون اخواننا...

ولا يريدوننا ان نحزن لموتهم...

يريدون منا ان نكون عبيد لهم...

بل لا ..والف لا..

سنكتب بدماء افئدتنا على تراب الوطن.....نحن للوطن والوطن لنا...

سيعود أمس سيعود..

وان لم يكن لنا...

سيعود لخالقه عز وجل....

كتبت لخمسة دقائق هذه الكتابات...

فلا بد ان يسترجع ربي كل ما له بثوان معدوده...

سيقول كن فيكون!!

فلا تستغربي يا رصاصات...

وتمهلي علينا...

معادن انت!! ولا وجود للمعادن بأفئدتنا...

بل قلوبنا وجوارحنا مصنوعة حبا من الله!!

فهل سيستطيع البارود قتل الروح!؟

ام الروح ستكون الصاعده...

والبارود سينتهي..!؟

وبالنهايه!!

لا باقي غير وجه الله

ولا اله الاالله....


بــــــــقلـــــــم مـــــــــيــــــــرو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رصاصات جارحة الجرح قائم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
isyrian :: القسم الادبي :: الخواطر و الهمسات-
انتقل الى: